الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

أيت ملول: 50 مليون درهم لإحداث مشروع هو الأكبر من نوعه بحوض البحر المتوسط

ـ صباح أكادير:

بحلول عام 2020، من المتوقع أن يستضيف معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بأيت ملول حاضنة مخصصة للمشاريع المبتكرة في المجال الفلاحي.

وسيتم استثمار غلاف مالي قدره 50 مليون درهم في هذا المشروع، الذي يهدف إلى إحداث 20 مشروعا مبتكرا سنويا، والمساهمة في توفير أكثر من 600 فرصة عمل بحلول عام 2025.

ويتمثل دور المشروع، الذي يعتبر الأكبر من نوعه في حوض البحر الأبيض الموسط، في دعم إنشاء وتطوير شركات مبتكرة في المجال الفلاحي، يستفيد منها طلبة الدكتوراه وخريجو معاهد ومدارس التكوين الفلاحي، وعدد من المستفيدين من رعاية مهنيي القطاع.

أصحاب المشاريع المنتقاة سيستفيدون من عملية مواكبة، تمتد على مدى خمس سنوات، منها أربع سنوات خلال مرحلة ما بعد الحضانة لتسهيل ولوجهم إلى سوق الشغل، حيث يتطلع المشروع إلى إحداث حوالي 176 مقاولة بحلول سنة 2025.

كما تتمثل أهمية هذه الحاضنة، التي يندرج إحداثها في إطار فلسفة المغرب الأخضر، في كونها ستعمل على تعزيز النسيج المقاولاتي والرفع من المردودية على مستوى جهة سوس ماسة، وترسيخ العلاقات القائمة بين البحث والتنمية والحفاظ على الموارد الطبيعية والفلاحية بالجهة.

ويساهم في إنجاز هذا المشروع الضخم مجلس جهة سوس ماسة، بالإضافة إلى مجموعة من الشركاء، من متدخلين مؤسساتيين وقطاع بنكي ومهنيي الفلاحة وفاعلين خواص، فضلا عن الأساتذة والباحثين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.