الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

سلطات موريتانيا تلغي الزيادات الجمركية على الواردات المغربية.

أفادت مصادر صحفية أن حكومة نواكشوط تتجه نحو إلغاء الزيادة التي كانت أقرتها مطلع العام الجاري على واردات الخضر من المغرب.

و في هذا الصدد، قررت سلطات موريتانيا إلغاء قرار فرض زيادات جمركية على السلع و المواد و المنتوجات القادمة من المغرب بعدما عمدت في وقت سابق لرفعها بمبرر تشجيع تنافسية المنتوجات المحلية.

قرار جمارك موريتانيا بإلغاء الزيادات على استيراد السلع و الخضر و الفواكه المغربية لقي ارتياحا و ترحيبا كبيرا من طرف المستوردين الموريتانيين و كذا المصدرين المغاربة على حد سواء.

سيدخل قرار الإلغاء حيز التنفيذ ابتداءا من الأربعاء فاتح ماي، بعدما انتهت الفترة التي حددها المرسوم الموريتاني الذي أقرت السلطات بموجبه زيادات في التعريفات الجمركية المفروضة على بعض المنتجات مغربية المنشأ، بنسبة فاقت 100 في المائة.

هذا و كان قرار موريتانيا السابق قد ساهم في نقص الصادرات المغربية نحو الأسواق الإفريقية عبر أكبر نقطة حدودية برية في المملكة من حيث النشاط التجاري تجاه غرب إفريقيا إلى أكثر من النصف، بعدما فضل عدد من المصدرين المغاربة تغيير مسار سلعهم لأسواق خارجية أخرى تفاديا للخسائر التي تكبدوها بسبب رفع قيمة الضرائب الجمركية في موريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *