الرئيسية، سياسة

تقرير…السلطات الفرنسية ترفض تسليم بن سديرة إلى الجزائر.

أفادت تقارير إعلامية أن السلطات الجزائرية اتخذت الخطوات اللازمة تحسبا لاحتمال تسليمها الناشط سعيد بن سديرة  المعتقل قبل أيام بفرنسا.

وبحسب ما أورده موقع مغرب أنتلجنس، فإن محكمة نانتير التي قضت بالإفراج عنه وضعته تحت المراقبة القضائية بمنعه من مغادرة الأراضي الفرنسية إلى حين انتهاء التحقيق.

وتشتبه المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسية في أن يكون بن سديرة على اتصال بعناصر متسللة من قبل الأجهزة الجزائرية وترغب في ارتكاب أعمال عنف ضد المعارضين الجزائريين على الأراضي الفرنسية، وقد يفكر في الإدلاء بتصريحات تتهم المغرب بالوقوف وراء “مكيدة” تهدف إلى تشويه سمعته.

وبحسب مصادر الموقع المذكور، فإن هذه الشخصية المهووسة و”الحدودية” قد تتجرأ حتى على اتهام الفرنسيين والمغاربة بتجارة المخدرات من أجل إرساله إلى الرباط.

وبحسب مغرب أنتلجنس، فهناك أمر كبير مخفي وراء اعتقال سعيد بن سديرة. ومن المرجح أن تحمل الأيام المقبلة الكثير من الاكتشافات الخطيرة للغاية بالنسبة للنظام الجزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *