مجتمع

وسط تهديدات التجار بالعودة للإضراب… أفيلال يحل بأكادير وإنزكان لهذا الغرض

من المنتظر أن يحل أحمد أفيلال، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن  خلال الأيام القادمة بأكادير، لعقد اجتماعات مع التجار بكل من أكادير وإنزكان تليها اجتماعات أخرى مع تجار باقي المدن بكل من الدار البيضاء، الرباط، مراكش، طنجة، من أجل تقديم الشروحات اللازمة لهم، و تنفيذا للاتصالات التي أجراها مع المدراء العامون بمديريتي الضرائب والجمارك، بخصوص التعريف الضريبي الجديد.

وتأتي هذه الاجتماعات التي برمجها رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، بعد عودة التجار إلى فتح أبواب محلاتهم التجارية وسط جو مشحون وتهديدات بالعودة إلى إضراب عام  يومي الثلاثاء والأربعاء، بحيث سيتم إغلاق جميع المحلات التجارية بكل من مدينتي سلا والقنيطرة.

وذكرت مصادر مطلعة،أن مجموعة من التجار بمدينتي سلا والقنيطرة قرروا خوض إضراب عام، احتجاجا على القانون الضريبي الجديد، ضاربين القرارات التي تم التوصل إليها مؤخرا، عرض الحائط.

من جهة أخرى، أثار قرار وقف الإضراب موجة سخط كبيرة وسط التجار  الذي عبروا عن رفضهم لهذا القرار، دون تحقيق أي من مطالبهم،  فيما أبدوا تخوفهم من بقاء الأمور على حالها من طرف وزارة المالية.

وبهذا الخصوص، قال أحمد أفيلال، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن، في تصريح صحفي، إنهم يحاولون التواصل مع هؤلاء التجار من أجل التراجع عن قرار الإضراب الذي سيتم شنه يومي الثلاثاء والأربعاء.

وأوضح أفيلال، أن الاجتماعات التي عقدها ممثلو التجار مع وزير الاقتصاد والمالية وكذا المدراء العامون لمديريتي الضرائب والجمارك خرجت بعدة نتائج ايجابية، وهو ما جعلهم يتراجعون عن الإضراب الوطني الذي كان محددا يوم الخميس الماضي، لكن خروج بعض التجار للاحتجاج سيجعلهم في ورطة أمام المسؤولين الذين وقعوا معهم العقد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى