ثقافة وفنون

بالفيديو: المحكمة تقضي بسجن فنانة مغربية بسبب فضيحة جنسية

 

أصدرت محكمة دبي، أمس الخميس، حكما يقضي بإبعاد الفنانة المغربية مريم حسين عن دولة الإمارات العربية المتحدة لمدة 3 أشهر، بسبب اتهامها بممارسة الجنس مع أحد مغنيي الراب.

وحسب ما ذكرته وسائل إعلام خليجية، فإن الحكم صدر في حق الفنانة المغربية المقيمة في الإمارات، على خلفية اتهامها بـ”هتك العرض” مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الماضية.

وكانت الخلافات قد بدأت بين مريم حسين والإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، عندما أعلن الأخير العام الماضي أنه يرغب في مقاضاتها، على خلفية انتشار فيديو مصور نسب إليها ووصف بالإباحي، وعلق عليه “هي لا تكف عن المغامرات ودائما تحاول أن تصنع لنفسها النجاح، لكن بطريقة خارجة عن اللياقة”.

وعلق الإعلامي صالح الجسمي، على تغريدة محاميته عبر حسابه على “تويتر”: أشكرك دكتورة حوراء وأشكر الأستاذ ياسر النقبي، شكرا مكتب التميز للمحاماة، فقد ابدعتوا ووقفتوا مع الحق، قضاءنا عادل وله كل الاحترام والتقدير”.

أما خليفة المفتول، محامي مريم حسين، فأكد عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، أن حكم إبعادها عن الإمارات “ابتدائي وأولي وليس نهائيا وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.

وغرد قائلا، “محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلتنا مريم حسين في التهمتين من بين التهم المنسوبة إليها في القضية بينها وبين صالح الجسمي وتقضي بعقوبة مؤقتة في التهمة الثالثة وهو حكم ابتدائي وأولي وليس نهائيا وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.