أخبار وطنية، الرئيسية

فوضى وإحراق “الخيام” في مخيمات تندوف تهديد للأمن والاستقرار المنطقة

تعيش مخيمات تندوف بالتراب الجزائري  على صفيح ساخن لليوم الثالث على التوالي.

وتشير المصادر، إلى أن حالة من الاحتقان الاجتماعي تعيشها مخيمات المحتجزين إثر اندلاع احتجاجات خلقت فوضى عارمة، بعد قيام أفراد محسوبين على أحد ما يسمى قيادة الجبهة بالاستيلاء على بقعة أرضية والصراع على خزانات مائية، حيث تطور الأمر الى اطلاق للرصاص بين عناصر الجبهة والمحتجزين وإضرام النار في بيوت القبائل المتناحرة.

ونقلت مصادر متطابقة، أن سماع أصوات الرصاص في دائرة ما يسمى بالدورة ولاية العيون، مستمر لليوم الثالث على التوالي، مشيرة إلى أن الوضع معرض للانفجار بالإضافة إلى تفشي الجريمة المنظمة بشكل كبير في المخيمات واتشار الأسلحة بين شباب المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.