أخبار وطنية، الرئيسية

جدل الساعة الإضافية يعود من جديد و وزارة الوظيفة العمومية تصدر بلاغا جديدا في الموضوع

 

دعت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، المواطنين بالمملكة إلى إضافة ستين دقيقة إلى توقيت غرنيتش بحلول الساعة الثانية صباحا من يوم غد الأحد.

وكانت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أعلنت أنه سيتم الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة (توقيت غرينيتش) عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 5 ماي المنصرم بمناسبة شهر رمضان الكريم. ويأتي هذا الإجراء ، حسب الوزارة، طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية.

بالمقابل طالبت المنظمة الديمقراطية للشغل الحكومة بالإلغاء النهائي للساعة الإضافية، وذلك لتأثيراتها الاجتماعية والصحية والمهنية السلبية على الطبقة العاملة.

المنظمة في بلاغها بهذا الخصوص، عبرت عن استيائها من العودة إلى الساعة الاضافية اﻷحد المقبل، واصفة قرار الحكومة بكونه  تعذيب للمواطن المغربي، بشهادة مواطنين وخبراء في المجال.

ولم تكتف المنظمة بالمطالبة بإلغاء الساعة الإضافية، بل عددت مجموعة من الأثار السلبية التي تخلفها على صحة المواطن العضوية و النفسية.

وقال البلاغ، أن العودة للساعة الاضافية، لها عواقب وأثار سلبية على المردودية في العمل، وفي تفشي بعض الظواهر الاجتماعية من قبيل تزايد الاعتداءات والسرقة، فضلا عن خطورة ارتفاع حوادث السير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.