أخبار وطنيةالرئيسية

بعد تأجيل الدخول المدرسي إلى أكتوبر..الدراسة تنتهي في يوليوز المقبل عوض يونيو

انتهى قبل قليل اجتماع بين سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ورؤساء التنظيمات المعنية بالتعليم الخاص بالمغرب، للتداول في قرار تأجيل الدراسة إلى غاية فاتح أكتوبر المقبل.

قال عبد السلام عمور، رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب، إن أرباب القطاع الخصوصي تقبلوا قرار تأجيل الدراسة، من أجل ضمان مناعة جماعية للتلاميذ.

وأشار إلى أن الاجتماع مع أمزازي، الذي جرى افتراضيا، مساء اليوم الثلاثاء، أكد على ضرورة ضمان الحيز الزمني الدراسي السنوي، والمحدد في عشرة أشهر. ما يعني أن الدراسة تنتهي في يوليوز المقبل عوض يونيو.

كما خلص اللقاء، وفق تصريح عمور لـ SNRTnews، إلى إعادة النظر في تواريخ العطل والامتحانات.

ولفت إلى أنه يمكن للمدارس الراغبة في التعليم عن بعد البدء من الشهر الجاري، مؤكدا أن الآباء الذين أدوا مستحقات شهر شتنبر أمامهم اختياران؛ إما أداء مستحقات شهر أكتوبر لكن دون أداء مستحقات شهر يوليوز، أو العكس.

من جهته، قال رئيس الفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء وأمهات التلاميذ بالمغرب، نور الدين عكوري، إن التأجيل سيتيح الوصول إلى مناعة جماعية، بعد ثلاثة أسابيع مقبلة، حيث سيمكن من تلقيح حوالي 70 في المائة من التلاميذ. وأكد، في تصريح لـSNRTnews، أن برنامج العطل سيتم تعديله، وأيضا المقرر الدراسي ليتكيف مع الزمن الدراسي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى