أخبار وطنيةالرئيسية

بحسب تصريحات وزير خارجيتها اسبانيا تريد روحا جديدة في علاقتها بالمغرب

جدد وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، التأكيد على أن بلاده تريد تحقيق “روح جديدة” في علاقتها مع المغرب، معتبرا أن إسبانيا تلقت “إشارات إيجابية” من الجانب المغربي.

أجرى وزير الخارجية الإسباني حوارا مع صحيفة “لا فوث دي غاليسيا”، تحدث فيه عن علاقة بلاده بالمغرب، وعن قضية غالي واتفاقيتي الصيد البحري والفلاحة بين المغرب وأوروبا.

ألباريس قال إنه يعمل على تحقيق “روح جديدة” في العلاقات مع المغرب، كما شدد على أن ما سماه “الإشارات” التي يتلقاها من المملكة المغربية “موضوعية”، موردا مثال خطاب جلالة الملك محمد السادس في 29 غشت، حين أكد على ضرورة نسج علاقة جديدة تقوم على الاحترام المتبادل والمنفعة. وأشار في هذا الصدد إلى وجود تعاون وصفه بأنه مثالي بشأن الهجرة غير الشرعية.

وعن إلغاء اتفاقيات الزراعة والصيد بين الرباط وبروكسل، قال الباريس: “حكومة إسبانيا تلتزم بالأحكام القضائية. لكن الشيء المهم هو الحفاظ على شراكة الجوار بين الاتحاد الأوروبي والمغرب. على أي حال ستدافع إسبانيا عن مصالح الأسطول الإسباني”.

وشدد رئيس الدبلوماسية الإسبانية على أن “المغرب منطقة صيد مهمة للغاية لأساطيل الجاليكية والأندلسية والكنارية”.

وفي ما يتعلق بالدخول السري لزعيم الانفصاليين إبراهيم غالي، قال وزير الخارجية: “لم أكن وزيرا عندما تم ذلك، على أي الحكومة تتصرف دائما وفق القانون ولدي ثقة كاملة في أنها تفعل ذلك أيضا في هذه الحالة”.

وعن علاقة المغرب والجزائر، اعتبر ألباريس أن البلدين “عظيمان وشريكان استراتيجيان لإسبانيا. وقد أكدت لي الحكومة الجزائرية أن العرض والطلب على الغاز لإسبانيا مضمونان”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى