أكادير والجهة، الرئيسية

تاجر ومساعده ينصبان على تجار الجملة بإنزكان ويكبدهم خسارات بالملايين

تعرض العشرات من تجار الجمـلة بإنزكان في فخ نصاب محترف يشتغل كمساعد لأحد التجار، أخذ منهم كميات مهمة من السلع المختلفة باهضة الثمن، قبل أن يغلق محله ويختفي عن الأنظار.

وتقدم أزيـد من 17 تاجراً بالجملة بإنزكان بشكاية للنيابة العامة بابتدائية إنزكان، في حق مستخدم بأحد المحلات التجارية، متهمين إياه بالتحصل على سلع باهظة الثمن من ضحاياه قبل أن يختفي عن الأنظار إلى وجهة مجهولة.

وتشير الشكاية، إلى أن المستخدم المذكور كان يعمل لصالح تاجر معروف بالدشيرة الجهادية والمتورط بدوره في قضايا تتعلق بتقديم شيكات بدون مؤونة لضحايا آخرين غيرهم، وعمد المستخدم بعد ذلك إلى غلق المحل بصفة نهائية ولم يعد يرد على المكالمات الهاتفية نهائيا، بل أكثر من ذلك، قام بنقل السلع إلى مكان مجهول ليلا.

وحيث أن هذا الفعل يشكل جريمة يعاقب عليها القانون الجنائي المغربي طالب التجار الضحايا في شكايتهم الموجهة إلى وكيل الملك بابتدائية إنزكان فتح تحقيق مع التاجر المعتقل ومساعده من أجل استرجاع السلع التي تسلمها أو أداء قيمتها المالية مع حفظ حقوقهم في المطالبة بالتعويضات المدنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.