أخبار وطنية، أكادير والجهة، الرئيسية

الإعلان عن شبكة إفريقية للوكالات الحضرية والمؤسسات المماثلة بمبادرة من المغرب.

في اطار اشغال قمة المدن الافريقية Afrités 9 المنعقدة حاليا بمدينة كيسومو بكينييا، اطلقت فدرالية الوكالات الحضرية بالمغرب “مجال” بتعاون مع وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة مبادرة لتكوين شبكة للوكالات الحضرية والمؤسسات المماثلة المكلفة بالتخطيط الحضري بافريقيا.
وقد تم الاعلان عن هده المبادرة خلال اشغال اليوم الدراسي حول التخطيط الحضري الدي نظمه المغرب ضمن فعاليات القمة يوم 19 ماي 2022.
وتهدف هذه الشبكة الى تعزيز التعاون في ميدان التخطيط الحضري بين المدن الافريقية وتشجيع عدد أكبر من هده المدن على احداث مؤسسات تعنى بالتخطيط الحضري كوسيلة ناجعة لمساعدة الجماعات الترابية الافريقية في تأطير وتوجيه التنمية الحضرية للمدن بشكل يمكن من تحقيق مقتضيات الاجندة الحضرية الجديدة وأهداف التنمية المستدامة.
وقد عرفت هده المبادرة انخراط عدد من المؤسسات والهيئات المنتمية إلى أكتر من 10 دول تنتمي إلى مختلف المناطق بالقارة.


وأبرز المشاركون في الشبكة، المكتسبات والجهود التي تبذلها الوكالات الحضرية بالمغرب، والتي راكمت خبرة كبيرة في مجال التعمير والتخطيط الحضري ، معبرين عن الامل في أن تشكل الشبكة إطارا ملائما لتقاسم التجربة المغربية.

وفي هذا الصدد، قال رئيس فدرالية الوكالات الحضرية بالمغرب السيد أمين الإدريسي بلقاسمي، في تصريح صحفي، إن هذه المبادرة تطمح للنهوض بدور الوكالة الحضرية باعتبارها أداة ضرورية لضمان تخطيط حضري متوازن ومنسق.
وتابع أن الهدف من إطلاق هذه الشبكة هو تعميم التجربة المغربية في هذا المجال على مستوى المدن الإفريقية، موضحا أن الأمر لا يتعلق باقتراح نموذج أو تصور محدد، ولكن بتقاسم الأفكار.

وأشار إلى ان “البلدان الإفريقية الصديقة تلتمس بقوة الاستفادة من الدعم المغربي في هذا المجال ونحن عازمون على العمل سويا من أجل رفع التحديات المرتبطة بالتعمير و التخطيط الحضري”.


وبنفس المناسبة تم التوقيع على اتفاقيات تعاون بين مدينة وجدة ولوساكا عاصمة زامبيا ، وبين مدينة بنكرير ومدينة مبارارا بأوغندا وذلك في إطار توسيع مشروع الشراكة بين المدن الإفريقية.
يذكر أن قمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية “أفريسيتي” هي الحدث الإفريقي الأبرز لإفريقيا، وتهدف إلى معالجة القضايا الرئيسية، بناء على رؤية إفريقيا 2063، وبالتالي المشاركة في النقاش الذي افتتحته مفوضية الاتحاد الإفريقي بهدف تنفيذ هاته الرؤية.
وتشهد القمة مشاركة 5000 مؤتمر أفريقي ودولي، ضمنهم رؤساء المدن والجماعات الترابية، والوزراء، و المنتخبون المحليون، وممثلو الإدارات المركزية والجهوية وكذا الخبراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.