أخبار وطنية، الرئيسية

طبول الحرب تقرع بالخليج.. العرب يستعدون لعقد قمة عاجلة بعد هذه التطورات

 

ذكرت مصادر إعلامية، أن استنفارا أمنيا كبيرا أعلن عنه أمير الكويت مؤخرا، لتأمين الدولة من أي اعتداء أو تجاوز لحدودها، خصوصا بعد الأحداث الأخيرة في الخليج العربي، وبوادر الحرب التي ظهرت بعد التهديدات الأمريكية لإيران، ووصول حاملة الطائرات الأمريكية  ’’لينكولن” تبعتها  أربع قاذفات استراتيجية من طراز “بي 52 إتش”، إلى قاعدة العديد الجوية في قطر، فيما وصلت مجموعة سفن هجومية تقودها حاملة الطائرات “أبراهام لينكولن” إلى قناة السويس في طريقها للمنطقة “بعد ورود “مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني”..

و كشفت مصادر مطلعة أن المنظومة الأمنية للإدارة العامة لخفر السواحل في الكويت، تعمل بكامل طاقتها لحماية المياه الإقليمية الكويتية من أي تجاوزات أو اختراقات.

وأوضحت المصادر الموثوقة ، حسب صحيفة القبس المحلية، أنه منذ بدء تطبيق الحصار الأميركي على إيران، اتخذت قوات خفر السواحل إجراءات احترازية عدة، ونشرت دورياتها بشكل مكثف، وغير مسبوق للتصدي بكل حزم وقوة لأي زورق يحاول الدخول إلى المياه الإقليمية الكويتية.

وموازاة مع ذلك،  كشفت مصادر دبلوماسية عربية عن «اتصالات مكثفة تجري حالياً بين عدد من العواصم العربية من أجل التجهيز لعقد قمة عربية محدودة على هامش القمة الإسلامية التي تشهدها مكة المكرمة في العشر الأواخر من شهر رمضان».

وقالت المصادرالتي رفضت الكشف عن هويتها وفق صحيفة «الشرق الأوسط» ب إن «هذه القمة في حال عقدها ستضم عدداً من الدول العربية التي سيحضر قادتها القمة الإسلامية، والتي تجمعها مبادئ ورؤى منسجمة حيال التطورات الإقليمية والدولية».

 بعد ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.