الرئيسية، مجتمع

باحثة مغربية تحصل على منحة ناسا بقيمة 300 ألف دولار لاستكشاف عطارد.

حصلت أسماء بوجيبار، الأستاذة المساعدة في علوم الكواكب بجامعة ويسترن واشنطن (WWU)، على منحة جديدة لمدة عامين بقيمة 300 ألف دولار من وكالة ناسا للبحث عن العناصر الأساسية لكوكب عطارد.

وتهدف هذه المنحة إلى دعم الجهود البحثية التي تبذلها بوجيبار والتي تركز على دراسة العناصر المكونة لكوكب عطارد في مختبرها، ويهدف البحث إلى فهم التاريخ الجيولوجي لعطارد وتطوره المستقبلي.

ونقل موقع WWU News أن “بوجيبار قادرة على أن تنتج في مختبرها نفس الكيمياء والضغوط ودرجات الحرارة الموجودة على عطارد”، وبالتالي إنشاء تمثيل صغير الحجم للكوكب في بيلينجهام

وقالت الباحثة المغربية في تصريح للموقع المذكور: “إن مختبر الضغط العالي ودرجة الحرارة العالية يمكننا من محاكاة المناطق الداخلية من الكواكب، بما في ذلك الأرض”. “لذا، فإننا نقوم بشكل أساسي بدمج البيانات من السطح مع التجارب لمعرفة الشكل الذي قد يبدو عليه الجزء الداخلي، وتكوين صورة كاملة عما يتكون منه الكوكب، وصولاً إلى القلب.”

ومن خلال الاستفادة من البيانات والخرائط والمعلومات التي حصل عليها مسبار ماسنجر التابع لوكالة ناسا، والذي دار حول عطارد من عام 2011 إلى عام 2015، تمكنت بوجيبار وفريقها المتفاني من استخلاص رؤى حول الماضي الجيولوجي وحاضر ومستقبل كوكب عطارد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *