أخبار وطنية

وزير الأوقاف يعزل الإمام الذي وصف الحاجب ومارتيل بـ”مدينتي المعصية”

صباح أكادير:

أوقف أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، الإمام عبد العزيز إسماعيلي علوي، الذي كان يمارس مهمة الخطابة بمسجد الحسن الثاني بحي سباتة بمكناس ، وذلك بعدما وصف “مدينتي مرتيل والحاجب مدنا للمعصية”.

هذا، وذكرت مصادر اعلامية، أن الخطيب الذي تم عزله، يشتغل أستاذا للدراسات الإسلامية بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، ويشغل مهمة خطيب بمسجد الحسن الثاني بمكناس.

وعلى اثر وصفه ل “مدينتي مرتيل والحاجب مدنا للمعصية”، وجه رئيس جماعة الحاجب رسالة في الموضوع إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، يوضح من خلالها أن “الخطيب نعت مدينة الحاجب بصفات لا أخلاقية ويندى لها الجبين وأنها مصدر للمعصية، وهذا خلف استياءا عميقا في نفوس ساكنة المدينة الذين استنكروا بشدة ما تفوه به الخطيب المذكور”، مطالبا إياه بالتدخل من أجل اتخاذ التدابير اللازمة في حق هذا الشخص الذي لا يوصف إلا بالمتهور”، تضيف الرسالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق