أكادير والجهةالرئيسية

نفوق مواشي الرعاة وأصحابها يتهمون الساكنة بدس السم في الكلأ ينذر بعودة العنف والصراع للمراعي بسوس ماسة

تجدد الصراع بمجموعة من المناطق بسوس ماسة بين الساكنة والرعاة الرحل الأمر الذي قد ينبئ بمواجهات بين الطرفين  في ظل الاحتقان الذي تعرفه عدد من المناطق  بسبب جحافل الابل و الماعز التي تجتاح المنطقة.

وفي هذا السياق، نشر  أحد الرعاة اليوم الخميس 30 شتنبر مقطع فيديو من منطقة أداوسملال يظهر من خلاله قيام أحد الاشخاص برمي الثمر مدسوس بالسم في المرعى الذي تتواجد فيه آلاف قطعان الماشية موجها اتهامه لأحد أبناء المنطقة ومؤكدا أن المسألة مرتبطة بتصفية متعمدة من طرف الساكنة المحلية.

وفي سياق متصل، استنكرت الجمعية الإقليمية للترحال الرعوي أوفوس الراشيدية واقعة السم التي أدت إلى قتل رؤوس من الإبل في بوعنان وكذا التسمم الذي أدى إلى قتل رؤروس من الماعز بواد النعام.

الجدير بالذكر، أن سكان عدد من الدواوير بسوس، خاضوا وقفات احتجاجية، و طالبوا السلطات المحلية لاتخاذ قرار ترحيل هؤلاء الرعاة نظرا لهجومهم الواضح على ممتلكاتهم و محاصيلهم الزراعية فضلا عن استنزاف الموارد المائية بالمنطقة، كما يطالب الرعاة الرحل أن من حقهم الرعي إلى جانب السكان القاطنين بالمناطق الجبلية واتهام الساكنة بدس السم في الكلأ للتخلص من ماشيتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى