أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

فريق “الأحرار” بمجلس المستشارين يندد بتبخيس جهات لجهود الدولة بالتشويش على عملية التلقيح

هاجم مستشار من فريق التجمع الوطني للأحرار في مجلس المستشارين المحتجين ضد جواز التلقيح، مشيرًا إلى أن عملية التلقيح تمر في أحسن الظروف، رغم وجود بعض “المشوشين” على العملية، الذين استغلوا الاحتجاجات سياسيًا

وأوضح المستشار عن فريق التجمع الوطني للأحرار، في تعقيبه خلال جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس المستشارين حول التلقيح والوضع الوبائي، أن هناك “جهات معروفة بتبخيس كل جهود الدولة، ومؤسساتها، التي عبرت أكثر من مرة عن مواقفها الرافضة لعدة مشاريع تبنتها الدولة، وتحاول دائما تحويل النقاش العمومي إلى الشارع، وإثارة المغالطات”.

وأشار فريق التجمع الوطني للأحرار إلى أن “الاحتجاجات تبقى سلوكا حضاريا، ومن الحقوق الأساسية للمواطنين للتعبير عن آرائهم، متسائلًا عن كون هذه الاحتجاجات رفعت شعارات، لا تمت بصلة لموضوع التلقيح، وخارج سياق المرحلة“.

وأكد فريق الأحرار خلال تعقيبه، أن مسؤولية الدولة حماية الموطنين، والمواطنات، مشيرًا إلى أن المحتجين ضد جواز التلقيح فئة قليلة، والتي بقت خارج عملية التلقيح، خصوصا أن 24 مليون مغربي تلقحوا، وأن تحصينهم مسؤولية الدولة.

وكانت البرلمانية نبيلة منيب، عن الحزب الاشتراكي الموحد، قد شاركت في وقفة احتجاجية، نُظّمت، مساء الأحد 31 أكتوبر، في مدينة الدار البيضاء، وذلك استجابةً لدعوات سابقة من أجل التظاهر في مسيرات في مختلف المدن المغربية ضد إلزامية جواز التلقيح، أطلقتها كلّ من “التنسيقية الوطنية للمغاربة الرافضين للتلقيح الإجباري”، واتحاد المغاربة الرافضين لجواز التلقيح” من خلال حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى