أخبار وطنيةالرئيسية

فرنسا.. قرار جديد يهم الملقحين بـ”سينوفارم”

قررت السلطات الفرنسية تخفيف إجراءات السفر إلى أراضيها، بعد إصدار مرسوم يقضي بالسماح للأشخاص الذين تلقوا لقاح “سينوفارم” بدخول فرنسا شريطة أخذ جرعة ثالثة من أحد اللقاحات المعتمدة بالبلاد.

أصدرت الحكومة الفرنسية قرارا جديدا يحين المرسوم المتعلق بتحديد الإجراءات العامة اللازمة للخروج من أزمة كوفيد-19، ويروم تسهيل إجراءات ولوج أراضها.

ووفقا للمرسوم المنشور في الجريدة الرسمية الفرنسية، فإن اللقاحات المصادق عليها من قبل منظمة الصحة العالمية، معترف بها الآن للسفر إلى فرنسا، بالإضافة إلى تلك المعترف بها من قبل وكالة الأدوية الأوروبية (EMA)، لكن بشروط معينة.

ويتعلق الأمر بثلاثة لقاحات مصرح بها من قبل منظمة الصحة العالمية Sinovac وSerum الهندي و Sinopharm.

واشترطت فرنسا أن يكون الملقح أكمل جدول التطعيم الكامل.

وينص القرار الجديد على أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم خارج فرنسا بلقاح لم يتم التحقق منه من قبل وكالة الأدوية الأوروبية، إلا أنه معترف به من قبل منظمة الصحة العالمية مثل لقاح سينوفارم، يمكنهم القدوم إلى فرنسا والحصول على تصريح صحي بشرط أن يتلقوا جرعة كاملة من Pfizer أو Moderna.

كما يشترط المرسوم على الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح فايزر أو موديرنا (لقاحات الحمض النووي الريبي) الانتظار 7 أيام قبل التمكن من الحصول على تصريح الصحة الفرنسي.

أما بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا لقاح جونسون، يشترط المرسوم انتظار 28 يوما لأخذ التصريح.

وسيتعين على المسافرين الاستفادة من حقنة جديدة من لقاح Messenger RNA من أجل الحصول على تصريح صحي، والتمكن من السفر في وسائل النقل الفرنسية، وولوج مجموعة من الأماكن مثل المطاعم والمقاهي ودور السينما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى