أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

حزب الاحرار يلحق وزراءه بمكتبه السياسي

التحق الوزراء الجدد في الحكومة، المنتمين لحزب التجمع الوطني للأحرار، بالمكتب السياسي للحزب، وهم كل من شكيب بنموسى ومحسن الجزولي ونبيلة الرميلي ومحمد صديقي وفاطمة الزهراء عمور، وذلك حسب النظام الداخلي للحزب.

وجرى إلحاق الوزراء الجدد من خلال حضورهم لاجتماع المكتب السياسي للحزب الذي عقد يوم أمس الاثنين 11 أكتوبر، اجتماعا له، شبه حضوري (مشاركة بعض الأعضاء عن بعد)، توقف في بدايته عند العرض الذي قدمه عزيز أخنوش، رئيس الحزب، تناول فيه مستجدات وتطورات الحياة السياسية.

وينص النظام الداخلي على أن المكتب السياسي، يعتبر الجهاز التنفيذي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ويتكون من أعضاء بالصفة، وأعضاء منتخبين، ويتعلق الأمر بالنسبة للأعضاء بالصفة بكل من رئيس الحزب، والوزراء وكتاب الدولة الممارسين، ورئيسي الفريقين البرلمانيين، ورئيسة الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية، ورئيس (ة) الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، وستة (6) أعضاء يتم اختيارهم من طرف الرئيس.

واستحضر المكتب السياسي للحزب، حسب بلاغ له توصل “الأول” بنسخة منه، النتائج الإيجابية التي حققوها في القطاعات التي قاموا بتدبيرها، كما نوه أعضاء المكتب السياسي بما وصفوه بـ”النفس التشاركي والجماعي الذي قاده الحزب وطبع مسار تشكيل الحكومة الحالية مع مختلف الحلفاء، وهو ما يكرس العمل الجماعي الذي يطبع المرحلة الراهنة، وما يقتضيه من ضرورة الإيمان بالفعل السياسي المشترك”.

كما هنأ أعضاء المكتب السياسي، حسب نص البلاغ، “السيدات الوزيرات، عضوات الحكومة الحالية، منوهين بإشرافهن على قطاعات مهمة، مبرزين أن حجم المشاركة النسائية في الحكومة، يعزز جهود بلادنا للسير في أفق تحقيق المناصفة، وتعزيز حضور النساء في مختلف المؤسسات الدستورية. كما رحب المكتب السياسي بالسيدات والسادة الوزراء الجدد الذين حظوا بالثقة الملكية السامية، وهو ما يبرز انفتاح الحزب على طاقات من مختلف المجالات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى