رياضة

بعد صراعهم مع كورونا.. فريق المغرب الفاسي ينتصر على الفيروس القاتل

قالت مصادر اعلامية أن الحالات الست بفريق المغرب الفاسي لكرة القدم ، و التي تأكد إصابتها الأسبوع الماضي بفيروس كورونا المستجد؛ بينهم منير الجعواني، مدرب الفريق، قد تماثلت كلها للشفاء.

وتضيف ذات المصادر أن التحاليل المخبرية  للإطار الوطني الحالات الخمس الأخرى  قد جاءت نتائجها  سلبية، إذ من الممكن أن يغادروا المستشفى مساء اليوم الثلاثاء.

وكان مصدر مسؤول بإدارة “الماص” صرح  الأربعاء الماضي، إصابة مدرب الفريق بالفيروس، بالإضافة إلى أحد أفراد الطاقم التقني وثلاثة لاعبين وإحدى الكاتبات داخل إدارة النادي.

وتضيف ذات المصادر أن المسحة الثالثة التي أجراها “الماص” أكدت وجود أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا، موزعة على ثلاثة لاعبين وعضو عن الطاقم التقني، لفريق العاصمة العلمية، بسبب مخالطتهم للأشخاص الذين تأكدت إصابتهم في وقت سابق.

ويعتبر المغرب الفاسي أكثر الأندية تضررا من وباء كورونا، حيث بلغ عدد المصابين إلى حدود الساعة 10 حالات مؤكدة، والفريق تنتظره مباراة يوم غد الأربعاء، أمام جمعية سلا، لحساب منافسات القسم الاحترافي الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق