أخبار وطنيةالرئيسية

أيت الطالب يعلّق ملف عودة الجماهير المغربية للملاعب

علّق وزير الصحة والحماية الاجنماعية خالد ايت الطالب ملف عودة الجماهير إلى الملاعب بعد ان تحدثت مصادر عن رفضه فكرة عودة الجماهير إلى المدرجات، من أجل متابعة مباريات البطولة الوطنية لكرة القدم في الفترة الحالية، حيث لم يقبل المقترح الذي تقدمت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم إلى كل من اللجنة العلمية، ووزارة الصحة، ووزارة الداخلية، من خلال البروتوكول المعتمد لعودة الجماهير إلى الملاعب.

وزادت المصادر ذاتها أن أيت الطالب أكد لمقربيه استحالة عودة الجماهير إلى المدرجات في الوقت الراهن، وأنه لن يناقش موضوع عودة الجماهير في الوقت الراهن، وسيؤجل ذلك إلى ما بعد استقرار الوضع الوبائي في المغرب، واستمرار مؤشر الانخفاض في معدل الإصابات بفيروس كورونا، قبل أن تتم الموافقة على عودة الجماهير، وأيضا إضافة تعديلات بخصوص تنزيل البروتوكول الصحي على أرض الواقع.

ولم تخف المصادر نفسها أن وزير الصحة جد متردد بشأن عودة الجماهير إلى الملاعب، خصوصا وأن المدرجات يمكنها أن تتحول إلى بؤر لنشر وباء كورونا، سيما أن الملاعب تشهد اجتماع عدد كبير من الأشخاص يصل إلى حدود 100 ألف متفرج في المباريات الكبرى.

و وزير الصحة قد قال، في تصريح له لوسائل إعلام عقب اجتماع اللجنة العلمية يوم الجمعة الماضي، أنه لا يمكن تحديد موعد لعودة الجماهير إلى الملاعب، لكنها ستتم بالتدريج.

وتابع أيت الطالب في التصريح ذاته، “سيكون تدرج في عودة الجماهير إلى الملاعب، هناك الآن تتبع للحالة الوبائية ونحن نُعاين النتائج، لا يمكنني تحديد موعد معين لهذه الخطوة، إنها مرتبطة بمؤشرات بعينها”.

وواصل أيت الطالب تصريحه بالقول، “نحن نراقب الوضع الوبائي كل أسبوع، ونستخلص النتائج كل أسبوعين، الأمر يتم بالتنسيق مع اللجنة العلمية ولجنة اليقظة، ومن ثم نقوم باتخاذ القرارات المناسبة.

ولا يزال الترقب سيد الموقف في صفوف الجماهير لموعد العودة إلى المدرجات بغية تشجيع فرقها، في حين شهدت معظم ملاعب العالم عودة الدفء إلى المدرجات سواء بنسبة معينة أو بصفة نهائية، علما أن الجامعة الملكية المغربية، كانت قد أعلنت في بلاغ سابق لها، أن عودة الجماهير ستكون وفق شروط معينة وستكون تدريجيا، في انتظار الإفصاح عن الوقت بالتحديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى