الرئيسية

المحكمة تسدل الستار على “قاتل” زوجته وأخاه وابن أخيه ..

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية سطات مساء يوم أمس الأربعاء حكما بـ 30 سنة حبسا نافذة مع الغرامة في حق مرتكب مجرزة بالسلاح الناري عبارة عن بندقية صيد والتي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص بدوار اولاد بورية بجماعة النخيلة ضواحي مدينة ابن احمد.

وكانت لسلطات المحلية لإقليم سطات في نونبر من السنة الماضية، قد أفادت أن شخصا أقدم، بجماعة “النخيلة”، إقليم سطات، على إطلاق النار من بندقية صيد في ملكيته، داخل مقر سكناه، مما أدى إلى مصرع ثلاثة أشخاص من أفراد عائلته (زوجته، أخوه، ابن أخيه).

وحسب المعطيات الأولية، فإن أسباب الحادث تعود إلى خلافات عائلية أقدم على إثرها الجاني على ارتكاب جريمته، قبل أن يقوم بتسليم نفسه وبندقية الصيد لمصالح الدرك الملكي.

وكانت التحقيقات الأمنية،خلصت إلى أن سبب المجزرة التي االتي راح ضحيتها زوجة المتهم وأخيه وابن أخيه تعود بالاساس الى الخيانة والجنس.

حيث كانت  علاقة غرامية تربط ابن أخ المتهم مع زوجة الجاني والتي تبلغ من العمر حوالي 40 سنة، وكان الضحايا جميعا يقطنون في منزل واحد بدوار أولاد بورية بالجماعة الترابية النخيلة ، جعلت الجاني ينتقم لشرفه ببندقية صيد في ملكيته حيث اقدم على اطلاق النار على الضحايا مما ادى الى مصرعهم في الحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.