أخبار وطنية

هذا ما قررته المحكمة في حق “الهاكر” الطالب المنحدر من أكادير، المتابع بتهم يقيلة في قضية “حمزة مون بيبي”

 

أرجأت ابتدائية مراكش، صباح اليوم الثلاثاء، النظر في قضية “الهاكرز” المتورط ضمن عصابة الحساب الوهمي “حمزة مون بيبي”، إلى غاية جلسة 28 يناير الجاري.

وقررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية لمراكش تأجيل النظر في الملف من أجل استدعاء الضحايا والشهود.

ويتابع الطالب المغربي ابن مدينة أكادير على خلفية “المشاركة في دخول نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة نظام المعالجة الآلية للمعطيات وإحداث خلل فيه، وتوزيع ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم”.

وكان المشتبه فيه أسامة (ع) الطالب المنحدر من أكادير، الذي كان أول مطلوب ألقي عليه القبض في ملف إسقاط مشاهير في فخ الابتزاز والتشهير عبر حسابات “حمزة مون بيبي”، عندما كان يستعد للهرب عبر مطار مراكش المنارة.

وكان أول ملف أثير فيه اسم دنيا وابتسام هو الذي يتابع فيه طالب منحدر من أكَادير، يُدعى “أ.ج” (20 سنة)، فيحالة اعتقال، كان موضوع تحقيق إعدادي أجراه قاضي التحقيق بابتدائية مراكش، على خلفية الشكايات العديدة التي تقدم بها ضحايا مفترضون للحسابات المذكورة، بينهم المغنية سعيد شرف، والذي اتهمته بأن له علاقة مباشرة بهذه الحسابات المثيرة للجدل.

وبعد مراقبة أولية لهاتفه النقال، تبين بأن المشتبه به أجرى محادثات مطولة مع ابتسام على الواتساب طالبته فيها قرصنة حسابات بمواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما ردّ عليه، خلال مرحلتي البحث التمهيدي والتحقيق الإعدادي بأن الأمر يتعلق  بحساب على تطبيق أنستغرام كان يكيل السباب والشتائم لعائلة باطما وقد طلبت منه قرصنته.

وخلصت الضابطة القضائية، في ختام بحثها التمهيدي، إلى العديد من القرائن ضد المشتبه فيه، من قبيل علاقتهالمباشرة مع كل من ابتسام باطما وس.ج، الناشطة في مواقع التواصل الاجتماعي (بلوغر)، المعتقلة  احتياطيا حاليا على ذمة التحقيق  الإعدادي الجاري في شأن ملف آخر متعلق بالحسابات المذكورة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق