أخبار وطنيةالرئيسية

مراجعات ضريبية ثقيلة تسقط مهربي أموال بالعقار

توصلت مصالح المراقبة لدى مكتب الصرف بمعلومات خطيرة من المديرية العامة للضرائب، في سياق تبادل المعطيات بين الإدارات الشريكة، حول عمليات تهريب أموال إلى الخارج بطريقة غير شرعية، تورط فيها ملزمون خلال عمليات بيع مشبوهة لعقارات بمبالغ ضخمة في الدار البيضاء.

و كشفت تحريات وأبحاث مراقبي الصرف عن استخلاص باعة عقارات مبالغ مهمة وصلت إلى ثلث إجمالي مبالغ البيع الحقيقية، وذلك عبر تحويلات بنكية تمت في الخارج، موضحة أنه تم ضبط ملزم عمد إلى بيع قطعة أرضية كبيرة ضواحي الدار البيضاء بمبلغ مليار سنتيم، استخلص منها 250 مليون سنتيم عبر تحويل بنكي في حساب زوجته في فرنسا، فيما لم يصرح للضرائب إلا بمبلغ بيع لم يتجاوز 750 مليون سنتيم.
ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية، فإن مراجعات إدارة الضرائب وعمليات تدقيق المفتشين، ركزت على شبهات استخدام “النوار” في بيوعات عقارات، استنادا إلى أسعار بيع مصرح بها لا تتطابق مع بارومتر الأسعار المشترك بين الضرائب ووكالة المحافظة العقارية، مؤكدة أن المعلومات التي نقلت إلى مكتب الصرف همت تهريب أموال بطرق غير قانونية، وذلك بالتستر بعمليات بيع عادية لعقارات.

وطلبت مصالح المراقبة لدى مكتب الصرف، استنادا إلى الأبحاث والتحريات الجارية، معطيات ومعلومات مالية من نظيرتها في فرنسا، حول عمليات وتحويلات بنكية جرت بين مشترين في المغرب وأشخاص آخرين في البلد الأوربي المذكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى