حوادث

صدمة وسط الأسرة التعليمية بأكادير عقب محاولة انتحار أستاذ في ظروف غامضة وبشكل مأساوي

 

أفادت مصادر مطلعة، لـ”صباح أكادير”، أن أستاذا يشتغل بأكادير ويقطن بحي السلام أقدم على محاولة انتحار برمي نفسه من الطابق الثاني من منزل الأسرة بحي السلام.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية أصيب بكسور خطيرة على مستوى الأطراف بفعل قوة ارتطام جسده على الأرض.

ولم تعرف بعد الأسباب الحقيقية وراء إقدامه على محاولة الإنتحار المفاجئ لكونه معروف بجديته في العمل و لم يكن يعاني من إضطرابات نفسية أو ضائقة مالية.

وفور علمها بالحادث حلت عناصر الوقاية المدينة بمكان الواقعة، حيث جرى نقل الضحية إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، في الوقت الذي فتحت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع لكشف ملابسات القضية، التي خلّفت صدمة في نفوس زملائه في العمل وأسرة الضحية وجيرانه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق