أخبار وطنيةالرئيسية

دولة جديدة تنضم إلى منطقة شنغن

استوفت كرواتيا معايير القبول للانضمام إلى منطقة “شنغن”، حسب ما أكده اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي، يوم أمس الخميس 9 دجنبر الحالي.

وكانت كرواتيا قد انضمت إلى الاتحاد الأوروبي سنة 2013، لتصبح الدولة 28 في الاتحاد، والأخيرة التي تلتحق به بعد بلغاريا ورومانيا.

وظلت طوال هذا الوقت واحدة من خمس دول أعضاء في الاتحاد، التي لم تنضم بعد إلى منطقة حرية السفر التي تم إنشاؤها بموجب اتفاقية 1985، الموقعة في مدينة شنغن في لوكسمبورغ.

وقد ألغت الدول الأعضاء الـ 22 الأخرى، بالإضافة إلى أيسلندا وسويسرا والنرويج من خارج الاتحاد الأوروبي، ضوابط الحدود داخل منطقة شنغن.

ويمارس بعض الأعضاء، رغم ذلك، بشكل دوري حقهم في تعليق المشاركة وإعادة إرساء الحق في التحقق من المسافرين لمواجهة المخاطر.

وأوفت كرواتيا متطلبات تطبيق مكتسبات شنغن ككل، حسب ما خلص إلى المجلس خلال الاجتماع، وهو شرط مسبق للبلاد لتكون قادرة على الانضمام إلى منطقة شنغن

وأشار المجلس في بيانه، إلى أنه منذ انضمام كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي طبقت جميع متطلبات شنغن، باستثناء رفع الضوابط على الحدود الداخلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى