أخبار وطنيةالأولىالرئيسيةتعليمسياسةمجتمع

الوزير بنموسى يدافع عن قراره ويقدم ارقام …

أكد شكيب بن موسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الأربعاء، أن الشروط الجديدة، التي فرضت على الراغبين في ولوج مهنة التدريس غايتها رفع الجودة، واستقطاب الكفاءات، وزيادة الجاذبية للقطاع.

وأشار بنموسى، خلال مشاركته في لقاء خاص في القناة الثانية، إلى أن هذه الشروط آتت أكلها، حيث كشف أن 47 ألف مرشح تسجلو حتى الآن، وفي ظرف 4 أيام فقط لاجتياز المباراة، مسجلا أن من بين هؤلاء 43 في المائة حاصلون على ميزة في الباكالوريا.

واعتبر بنموسى أن الشروط الجديدة بتسقيف سن المترشحين في 30 سنة، وفرض الانتقاء الأولي ستمكن من رفع مستوى الأساتذة المستقبليين.

ودافع بن موسى عن الشروط الجديدة، التي أثارت جدلا واسعا، وتسببت في خروج عشرات المظاهرات، والوقفات الاحتجاجية في مختلف مدن المملكة، حيث أكد الوزير أن الهدف منها رفع جودة التدريس.

وسجل الوزير أن كل الدراسات، سواء كانت وطنية، أم دولية بينت أن التحصيل لدى التلاميذ فيما يخص الكفايات الأساسية ليست في المستوى المطلوب، مشيرا إلى أن 30 في المائة فقط ممن هم في سن 15 سنة متمكنون من إتقان القراءة، والكتابة، والحساب كما هو مطلوب في هذا السن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى