أخبار وطنيةالرئيسية

الفرقة الوطنية تداهم فيلا راقية و توقف بارون يملك منتجعا سياحيا

في آخر تطورات قضية حجز أزيد من 12 طن من المخدرات داخل شاحنة من الحجم الكبير بضواحي عاصمة البوغاز وأكثر من 10 ملايير سنتيم داخل شقة بطنجة، داهمت عناصر الفرقة الوطنية التابعة لجهاز الدرك الملكي، فيلا كبيرة بأحد الأحياء الراقية، بحثا عن أحد شركاء موقوف سابق، عثر بحوزته على مبالغ ضخمة من عائدات المخدرات.

وتشير المصادر، إلى أن مصالح الدرك أحاطت القضية بسرية تامة، حيث باتت تشتغل مركزيا على هذه الملفات، ويتم التنسيق مع مصالحها بطنجة، قبيل انطلاق عمليات المداهمة، لتوفير موارد بشرية إضافية لتطويق بعض الأحياء، وهي العملية التي عرف فبها محيط الفيلا تطويقا أمنيا من طرف مصالح الدرك الملكي، تتقدمهم فرقة “كوموندو”، والفرقة العلمية، نجحت خلالها في إيقاف البارون المشار إليه..

ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية،  فإن المداهمة الجديدة التي نفذتها، لفيلا سكنية فخمة في ملكية أحد شركاء بارون المخدرات، ويملك منتجعا سياحيا بعاصمة البوغاز، تبين أن له صلة بالمخدرات المحجوزة أخيرا على مستوى منطقة حد الغربية، فضلا عن امتداداتها مع سقوط طائرة في وقت سابق، واتضح أن هناك معالم لهذه العمليات مع واقعة الطائرة.

ومن المنتظر أن تشهد التحقيقات ظهور أسماء جديدة ومعروفة لها علاقة بالاتجار الدولي للمخدرات، والتي تعتبر أكبر عملية شنتها عناصر الدرك في المنطقة منذ أعوام. :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى