أخبار وطنيةالرئيسية

الصدمة والإحباط لجنرالات الجزائر..دول أوروبية وازنة و دولة عظمى دائمة العضوية بمجلس الأمن يستعدون للاعتراف بمغربية الصحراء

يبدو أن القرار الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية يوم 10 دجنبر الماضي، والقاضي باعتراف واشنطن رسميا بسيادة المغرب على صحرائه، مشجعا لدول أخرى لتختار الانضمام إلى أمريكا و الاعتراف رسميا بمغربية الصحراء.

وفي هذا السياق،  ذكرت مجلة “جون أفريك” الفرنسية أن بلدانا أوروبية ستعترف بسيادة المغرب على كامل الصحراء،

وحسب المجلة الفرنسية، بالنسبة للمغرب، فإن دبلوماسيته تدرك تمام الإدراك بأن طريقا فتحت أمامها، بعد اعتراف الإدارة الأمريكية بالصحراء المغربية.

ووفق ذات المصدر الإعلامي، فإن عدة دول أوروبية، بما في ذلك بولونيا، فرنسا وربما إسبانيا، سينتهي بها الأمر إلى السير على خطى القرار الأمريكي، أو على الأقل دعم موقف المغرب داخل الأمم المتحدة.

و وفق ما سبق أن أورده منتدى “far-maroc”، فإن ” إحدى القوى العالمية والتي تمتلك مقعدا دائما بمجلس الأمن الدولي، لم يحدد اسمها، ستحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بمغربية الصحراء وستفتتح قنصلية دائمة لها بها”.

ذات الصفحة أكدت أنه “بعد الاعتراف الأمريكي التاريخي، قرر مستتثمرون أوروبيون من ضمنهم مستثمرون دنماركيون استغلال الفرص التي تمنحها مدن الصحراء من الأجل الاستثمار بالمنطقة فيما يمكن اعتباره اعترافا ذو طابع اقتصادي بمغربية الصحراء”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أصدر مرسوما رئاسيا، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية.

و كتجسيد لهذه الخطوة السيادية الهامة، قررت الولايات المتحدة فتح قنصلية بمدينة الداخلة، تقوم بالأساس بمهام اقتصادية، من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما لفائدة ساكنة أقاليمنا الجنوبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى