أكادير والجهةالرئيسية

قضية المرأة التي اتهمت فتيات أكادير ومراكش ومستثمرين في السياحة بالدعارة تعرف تطورات جديدة

قررت المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش تأجيل النظر في ملف السيدة الأربعينية المتورطة في تسجيل مقطع فيديو وجهت فيه مجموعة من التهم لمستثمرين في القطاع السياحي ولنساء في مدينتي أكادير ومراكش، بامتهان الدعارة وحددت المحكمة جلسة 6 شتنبر المقبل، للبث في التهم الموجهة للمعنية بالأمر وابنها المتورط في تصوير المقطع ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعود تفاصيل هذه القضية التي تتابع من أجلها المتهمة وابنها في حالة اعتقال، إلى توجيه الأم التي ظهرت في شريط فيديو اتهامات خطيرة لمستثمرين في القطاع السياحي بمراكش وأكادير، بخصوص تشجيع الدعارة، ما اثار جدلا واسعا بمواقع التواصل الاجتماعي، وإستياء عارما وسط رواد المدينيتن، بشأن الاتهامات الواردة في المقطع.

تجدر الإشارة، إلى أن الفرقة الوطنية دخلت على خط هذه القضية، واستمعت للمتهمة والى بعض المستثمرين الذين وردت أسماؤهم في مقطع الفيديو، والذين قرروا تنصيب انفسهم كطرف مدني في القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى