أكادير والجهةالرئيسية

واقعة غريبة: خطأ في نقل جثامين بين المغرب والجزائر بمطار أكادير المسيرة

شهد مطار المسيرة بأكادير حادثة غريبة، حين كان أفراد من عائلة مغربية ينتظرون وصول رحلة جوية قادمة من باريس على متنها جثمان قريبة لهم وافتها المنية بفرنسا قبل أيام.

وكانت المفاجأة، عندما اكتشفت العائلة، بأن التابوت الذي وصل لم يكن يحمل جثمان قريبتهم المغربية، وإنما كان يضم جثة مواطنة جزائرية توفيت في فرنسا، وكانت تنتظر الترحيل نحو مسقط رأسها في الجزائر.

ولم يتبدد ذهول ودهشة عائلة الفقيدة المغربية إلا بعدما دخل مسؤولو الشركة المكلفة بنقل الجثامين على خط القضية، وأجروا اتصالات مكثفة مع فرع الشركة بفرنسا، الذين أكدوا لهم بأن خطأ جرى في عملية الترحيل، حيث تم نقل جثة المتوفية المغربية نحو الجزائر، بينما تم ترحيل جثة الجزائرية بالخطأ نحو المغرب.

ومن أجل تدارك وإصلاح هذا الخطأ، دخلت السلطات المغربية على الخط وقامت بالتعاون مع الشركة المعنية بتنظيم العملية، التي عملت على نقل تابوت المواطنة الجزائرية جوا نحو مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، في انتظار أن يتم نقله إلى الجزائر مرورا بأحد المطارات الأوروبية، في انتظار أن تقوم سلطات الجارة الشرقية بتأمين نقل جثمان المواطنة المغربية إلى المغرب بأحد المطارات الأوروبية، وذلك بسبب عدم وجود رحلات مباشرة بين المغرب والجزائر بعدما قطعت الأخيرة علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط والقرار الذي اتخذته مؤخرا والرامي إلى إغلاق مجالها الجوّي أمام جميع الطائرات المغربية.

وتشير المصادر إلى أن عملية إعادة جثمان المواطنة المغربية إلى أرض الوطن، سيتطلب بضعة أيام أو أسابيع نظر للقرار الذي اتخذته الجزائر مؤخرا والرامي إلى إغلاق مجالها الجوّي أمام جميع الطائرات المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى