الإقتصاد والأعمال

رجال الأعمال المغاربة يدخلون على خط القانون الضريبي الجديد ويطالبون بتدابير ملموسة لفائدتهم

ـ صباح أكادير

قال رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، صلاح الدين مزوار، إن منظمته لن تقبل الخروج فقط بتوصيات من المؤتمر الوطني حول الضرائب الذي سيعقد منتصف العام الجاري، بل تريد الخروج بتدابير جبائية ملموسة لفائدة رجال الأعمال.

وأضاف مزوار، في مؤتمر صحافي بالدار البيضاء أمس الأربعاء، أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، الذي يمثل مصالح رجال الأعمال، يريد الخروج بتدابير جبائية ملموسة لفائدة رجال الأعمال من المؤتمر حول الضرائب المتوقع في شهر ماي المقبل، وأكد أن المغرب عقد العديد من المناظرات حول الضريبة في السابق، حيث جرى التوصل إلى توصيات، لم تجسد على أرض الواقع، معبرا عن رفضه إنتاج نفس تلك التجارب.

وشدد على ضرورة ضمان حياد الضريبة على القيمة المضافة، وضمان نوع من الاستقرار الجبائي، واحترام الالتزام، وذهب إلى أنه من أجل التوصل إلى إصلاحات عميقة، يجب الوصول إلى مرجعية على مستوى الضريبة يسترشد بها الجميع.

وأكد ضرورة عقد مؤتمر حول القطاع غير الموازي، قبل المؤتمر حول الضريبة، مشددا على أن الاتحاد سيشتغل على هذا الأمر.

وتحدّث عن الحوار الاجتماعي، مؤكدا أن الأولوية بالنسبة له هي الانخراط في نوع من الحوار الثنائي مع الاتحادات العمالية، عوض التعويل على الحوار الثلاثي الذي يضم الحكومة.

وذهب إلى أن الاتحاد سيعقد اجتماعا مع المصارف من أجل معالجة مشكلة تمويل الشركات، التي تشتكي من عدم تجاوب المصارف مع انتظاراتها.

وكان رجال الأعمال المغاربة قد شددوا، في لقاءات لهم مع الحكومة، على ضرورة معالجة مشكلة آجال سداد مستحقات الشركات التي توجد في ذمة الدولة، كما طالبوا بضرورة توضيح الرؤية في العلاقة مع الإدارة الجبائية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى