أخبار وطنيةالرئيسية

دولة تستعين بالجيش لفرض الاغلاق الشامل بسبب ارتفاع حالات كورونا المميتة

بدأ الجيش انتشاره في شوارع سيدني الأسترالية الاثنين لضمان تنفيذ الإغلاق المطول الذي أعلنته المدينة، فيما تم تمديد العزل الصحي في بريزبين ثالث كبرى مدن البلاد لاحتواء تفشي كوفيد-19.

وستنشر السلطات نحو 300 عنصر من قوة الدفاع الأسترالية في سيدني بعدما طلبت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز مساعدة الجيش لفرض قواعد احتواء الوباء.

وقال مفوض شرطة نيو ساوث ويلز ميك فولر السبت إن “عناصر الشرطة سيحصلون على مساعدة كوادر قوة الدفاع الأسترالية في إيصال الأغذية وطرق الأبواب.. والقيام بعمليات تفتيش للتحقق من الالتزام بأوامر البقاء في المنازل والعزل الصحي”.

وتحاول السلطات جاهدة وقف تفشي المتحورة دلتا الشديدة العدوى في سيدني وضمان اتباع السكان القواعد الصحية في ظل تسجيل أكثر من 3600 إصابة منذ منتصف يونيو.

ويدخل أكثر من خمسة ملايين شخص في كبرى المدن الأسترالية والمناطق المحيطة بها سادس أسبوع إغلاق يتوقع أن يستمر حتى أواخر أغسطس.

ولا يسمح للسكان بمغادرة منازلهم إلا لممارسة الرياضة وللعمل الضروري أو لأسباب صحية ولشراء الأساسيات مثل الطعام. لكن لم يعد كثيرون يلتزمون بالقواعد وازدادت الغرامات الصادرة عن الشرطة لأولئك الذين يخرقون القيود.

في الأثناء، لا يزال ملايين الأشخاص يخضعون لتدابير الإغلاق في بريزبين وعدد من المناطق المحيطة حتى يوم الأحد بعدما وصل عدد الإصابات “المتصاعد” في المنطقة إلى 29 حالة.

ومع تلقي نحو 14% من سكان أستراليا البالغ عددهم 25 مليونا كامل جرعات اللقاحات، لا تزال السلطات تعتمد على تدابير الإغلاق للسيطرة على تفشي الوباء.

وسجلت أستراليا أكثر من 34 ألف إصابة و925 وفاة حتى الآن جراء الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى