تعليم

ماسترات مشبوهة تورط مسؤولين في الدولة و أمزازي يتفرج !

فتحت تحقيقات قضائية بخصوص شواهد ماستر مشبوهة، جرى الادلاء بها من طرف موظفين بالدولة و مسؤولين قصد التقدم لمباريات جديدة أو الحصول على ترقيات.

وزارة التعليم العالي، دخلت على الخط في موضوع التلاعب بالشهادات الجامعية، وتحويل شهادات مؤدى عنها الى شهادات ماستر وطنية، كما طالبت بالتوصل الى نتائج التحقيق في شبهة تزوير النقط التي عرفتها بعض المؤسسات الجامعية تورد “المساء”.

واتخذت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي قرارا يقضي بعقوبات ادارية، من بينها اعفاء منسق من تجديد اعتماد الماستر الذي سجل به عدد من رجال السلطة و المحامين و كتاب الضيط ورجال الماء و أبناء الأعيان.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى