أخبار وطنيةالرئيسية

بعد وفاة السياسي بلفقيه ،قيادي يستقيل من “البام” ويوجه رسالة نارية لوهبي يتهمه فيها بالغدر والخيانة

اعلن نائب الأمين المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم سيدي إفني، أحمد بو العواد، عن استقالته من البام، ضمن مراسلة نارية وجهها إلى عبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، اتهم فيها الأخير بـ”الغدر والخيانة”، وعاب عليه عدم حضور تشييع جثمان عبد الوهاب بلفقيه، الذي فارق الحياة بحر الأسبوع الجاري، في ظروف غامضة.

وتحدث بو العواد في مراسلته التي يتوفر “الأول” على نسخة منها، عن ما وصفها بخيبة الأمل الكبيرة، بعد سحب وهبي من بلفقيه قيد حياته التزكية لخوض انتخابات رئاسة جهة كلميم واد نون، بالرغم من أن الحزب حصل على المرتبة الأولى جهويا في استحقاقات 8 شتنبر مع العلم أنه لم يمض على التحاق الراحل بلفقيه وأنصاره بالـ”البام”، سوى شهر واحد.

واعتبر المتحدث تراجع وهبي عن تزكية بلفقيه “غير مبرر لم يحترم النظام الأساسي للحزب وتم دون الرجوع إلى هياكل الحزب”، مضيفا: “مما أفقدنا الثقة في شخصكم أولا وفي حزبكم ثانيا”.

ومما زاد الطينة بلة، يضيف القيادي المحلي: “في الوقت الذي كان يتم فيه نقل جثمان أمينكم الجهوي إلى مثواه الأخير، كنتم تحتفلون في الرباط ولم تكلفوا أنفسكم حتى تقديم واجب العزاء واقعيا ولا حتى على صفحتكم الحزبية أو الشخصية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى