الرئيسيةحوادثمجتمع

اول غرامة تصالحية ضد مواطن لا يتوفر على جواز التلقيح سجلت بهده المدينة

في خبر جديد، فرضت السلطات الأمنية التابعة للقيادة الجهوية لمدينة الحسيمة وبالضبط بمركز بني فرح، غرامة تصالحية جزافية قدرها 300 درهم لمواطن تبين أنه لا يحمل جواز التلقيح، الذي أصبح وثيقة معتمدة لولوج الإدارات والأماكن العامة والفنادق ووسائل النقل والسفر.

ووفق وثيقة، فإن المعني بالأمر قدم مبلغ 300 درهم بتاريخ 21 أكتوبر الجاري لمحرر المحضر كغرامة عن تنقله بدون “جواز التلقيح” من مدينة طنجة إلى الحسيمة، وهو تاريخ أول يوم من سريان فرض إجبارية الإدلاء بجواز التلقيح.

وتضمنت الوثيقة وفق ما نشرته “آشكاين”، إلى جانب المعطيات الشخصية للمواطن، نوع المخالفة المتمثلة في عدم التوفر على جواز التلقيح، وكأن هناك قانون ينص على أن من لا يتوفر على هذه الوثيقة سيتم معاقبته بهذه الطريقة.

وتعد هذه أول مخالفة يتم الإعلان عنها للإعلام، منذ تطبيق قرار إجبارية الإدلاء بجواز التلقيح، الذي يخلق جدلا كبيرا في المغرب وترفضه معظم الهيئات الحقوقية وعدد من السياسيين والمتتبعين للشأن العام الوطني، حيث يعتبرونه إلى جانب أنه قرار ارتجالي وضبابي فهو إجراء غير قانوني يتوجب إلغاؤه على الفور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى