أخبار وطنيةالرئيسية

المحكمة توزع 28 سنة على المتورطين في أحداث الانتخابات وإهانة رجال القوة العمومية

أصدرت المحكمة الإبتدائية باسفي حكما بالسجن لمدة ثمانية و عشرين عاما على المعتقلين المتابعين في أحداث إنتخابات المجلس الجماعي لسبت جزولة إقليم آسفي.

وتابعت المحكمة المدانون بتهم ثقيلة تتمثل في إهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، وممارسة العنف في حقهم نتج عنه إراقة دم، والعصيان والتحريض عليه بالتعدد، واستعمال السلاح.

هذا وقد أدانت المحكمة المتهم الرئيسي بأربعة سنوات نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، وعلى كل واحد من المتهمين الخمسة ، بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم.

كما أدانت 5 متهمين آخرين بسنتين حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم، وعلى كل واحد من المتهمين ” نور الدين . ، و” يوسف.“، بستة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة نافذة حددت في 1000 درهم، كما قضت بمؤاخذة متهم آخر ”  بثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة نافذة قدرها 2000 درهم.

وعرفت بلدية سبت جزولة في تاسع شتنبر الماضي أي اليوم الموالي للانتخابات التشريعية مواجهات خطيرة بين محتجين والسلطات الأمنية، بسبب اتهام المتظاهرين للسلطات بحصول تزوير في الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى