أكادير والجهةالرئيسية

القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية بالمؤسسات السجنية تحط الرحال بايت ملول

حطت القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية بالمؤسسات السجنية، التي انطلقت بمدينة وجدة يوم 31 ماي الى غاية 6 نونبر المقبل، تحت شعار “القضية الوطنية، انتماء واعتزاز”، يوم أمس الاثنين 4 أكتوبر، رحالها بالسجن المحلي ايت ملول 2.
وتندرج هذه المبادرة في إطار برنامج المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، الرامية إلى تأهيل السجناء وإعادة إدماجهم في المجتمع وتعزيز روح المواطنة في نفوسهم.
تأتي تنظيم القافلة في إطار الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وذلك تحت شعار “القضية الوطنية، انتماء واعتزاز”.
وتروم هذه القافلة تدعيم برامج التأهيل والتربية الموجهة لنزلاء المؤسسات السجنية، مع التركيز على غرس القيم وإتاحة الفرصة لهم للمساهمة في الدفاع عن القضية الوطنية تعزيزا لروح المواطنة والمساعدة في تأهيلهم للاندماج مجددا في المجتمع.
وتتميز محطة ايت ملول ، التي تستمر على مدى يومين، بالعديد من الأنشطة المتمحورة حول القضية الوطنية، منها تنظيم مائدة مستديرة حول الصحراء من تنشيط الدكتور “عبد الرحيم عنبي” استاذ جامعي بجامعة ابن زهر ،و بمشاركة ممثلي المجلس العلمي وقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير واللجنة الجهوية لحقوق الانسان, وعدد من الورشات الفنية مع تسليم جوائز لنزلاء السجن المحلي بايت ملول الفائزين في مباريات رياضية وفنية.
وتؤطر القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية، التي يشارك فيها آلاف السجناء من مختلف الأعمار والفئات، من قبل عشرات الموظفين التابعين للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.
ومن المنتظر أن يحتضن السجن المحلي للداخلة حفل اختتام هذه القافلة الوطنية الذي يتزامن مع الاحتفالات بالذكرى ال 46 للمسيرة الخضراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى