أخبار وطنيةالرئيسية

الأمم المتحدة: قطر والأردن تجددان التأكيد على دعمهما الكامل لمغربية الصحراء

جددت كل من دولة قطر، والمملكة الأردنية الهاشمية، أمس الجمعة بنيويورك، دعمها لسيادة المغرب على صحرائه، مشددة على الطابع “الجاد والواقعي” لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء المغربية.

و أبرزت السفيرة المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة علياء أحمد بن سيف آل ثاني أن « قطر تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحل سياسي دائم ومتوافق بشأنه في إطار العملية السياسية تحت اشراف الأمم المتحدة، وذلك طبقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ، بما في ذلك القرار 2548 (2021) ، وبما يضمن سيادة المملكة المغربية « على أراضيها.

وفي هذا الصدد، جددت سفيرة قطر في مداخلة أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، التأكيد على أن مخطط الحكم الذاتي المقدم من طرف المغرب يشكل « مبادرة بناءة وأساسا لأي حل واقعي لهذه القضية ».

كما أعربت عن أملها في أن يسهم القرار الذي ستعتمده اللجنة الرابعة في دعم العملية السياسية والتوصل لحل نهائي « بما يخدم مصالح الأطراف (في النزاع) ويعزز السلام والاستقرار والتعاون في المنطقة

 المملكة الأردنية الهاشمية، جددات بدورها أمس الجمعة بنيويورك، دعمها لسيادة المغرب على صحرائه، مشددة على الطابع “الجاد والواقعي” لمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحتها المملكة لإيجاد حل سياسي لقضية الصحراء المغربية.

وأكد السفير المندوب الدائم للأردن لدى الأمم المتحدة، محمود ضيف الله الحمود، أن “الأردن يثمن الانخراط الايجابي للمملكة المغربية الشقيقة ، من اجل إيجاد حل سياسي متوافق بشأنه ونهائي لقضية الصحراء، من خلال مبادرة الحكم الذاتي”.

وقال في مداخلة أمام أعضاء اللجنة الرابعة للأمم المتحدة إن الأمر يتعلق بمبادرة ستمكن من تنفيذ قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة.

وفي هذا السياق، جدد السفير الأردني التأكيد على دعم بلاده لمخطط الحكم الذاتي باعتباره آلية “جادة وواقعية” تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المنطقة وكذا سيادة المغرب ووحدته الترابية، مضيفا أن المبادرة المغربية تتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة.

كما أبرز السيد الحمود الجهود التي يبذلها المغرب لتعزيز دينامية التنمية في المنطقة وتحسين الظروف المعيشية للساكنة المحلية.

وسلط الضوء أيضا على الجهود التي قامت بها المملكة لمكافحة وباء كوفيد-19.

وأعرب الدبلوماسي الأردني عن تقديره البالغ لجهود الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بهدف إحراز “تقدم” في المسار السياسي من أجل التوصل إلى حل واقعي ودائم للنزاع حول الصحراء المغربية، طبقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما رحب بتعيين المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، ستافان دي ميستورا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى