أخبار وطنية، الرئيسية

“مضاربة “بين إمام ومؤذن” تتسبب في توقيف الصلاة و خلق حالة من الفوضى بعد تدخل المصلين للسيطرة على العراك

 

صباح أكادير:

تسبب شجار وقع بين مؤذن بالنيابة وإمام مسجد بأحد أحياء مدينة مراكش، فجر أمس الثلاثاء، في إيقاف الصلاة وإثارة الجدل بين المصلين.

وبدأ الخلاف، عندما قدم  الشخص المذكور نفسه على أنه نائب المؤذن، ومنع المصلين من إقامة الصلاة بدعوى أنه لم يحن بعد وقتها، متهما الإمام بـ “اتباع البدع”.

وقد خلفت الواقعة حالة من الفوضى داخل المسجد تحولت الى شجار اشتد بين الإمام و الشخص المعني الذي نعت الامام بالبدع و عدم احترام وقت الصلاة. مما دفع بعض المصلين إلى التدخل لمحاولة السيطرة على العراك، الذي نشب بينه وبين إمام المسجد.

وذكرت مصادر محلية، أن الخلاف بدأت ملامحه منذ أول يوم أمس الاثنين، اثناء صلاة الظهر بين المؤذن المعين من طرف مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية و الامام بسبب التأخر في وقت الصلاة وكذلك خلال صلاة العصر، علما ان هناك ايضا خلاف في المسجد حول الإمام بعد أن أصبح يقوم بخطبة الجمعة بدل الخطيب السابق.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.