أخبار وطنيةالرئيسية

“مضاربة” في عملية انتخاب أعضاء غرفة التجارة بسبب وجود 6 مصابين بكورونا..بالتفاصيل والصور

 

تحولت قاعة الاجتماعات الكبرى لمقر فرقة التجارة و الصناعة والخدمات في شارع محمد الخامس بالدار البيضاء ، إلى فضاء يعج بالفوضى مما أربك عملية انتخاب الرئيس الجديد.

واتهم العضو عبد الرحيم الزركاني من حزب الاصالة والمعاصرة ممثل السلطة المحلية بارتكاب جريمة بالسماح باجراء عملية الاقتراع في قاعة مكتظة لا يتم فيها احترام التباعد الاجتماعي  وفي ظروف غير صحية بتاتا مع  احتمال وجود مصابين بكورونا داخل القاعة.

وحسب الصور المتداولة، فقد لوحظ عدم ارتداء كثير من الحاضرين للكمامات، ومنهم من يضعها تحت الفم، والغياب التام لمعيار التباعد الذي تلزم به السلطات الصحية المختصة.

وفي هذا الصدد، أكد بنزوينة العضو عن الأصالة والمعاصرة لمصادر محلية، أن من بين الحاضرين ستة حالات إيجابية ثبت حملها لفيروس كورونا المرعب وهو الأمر نفسه الذي أكده عبد الرحيم السكراني أمام المجلس بين يدي الاجتماع.

وفي أعقاب هذين التصريحين الخطيرين، الذين أثارا الهلع في صفوف الأعضاء الحاضرين وممثلي السلطة المحلية والمنابر الإعلامية، حيث ضجت القاعة بالفوضى وعم الهلع والخوف مخافة أن تتحول القاعة إلى بؤرة وبائية تصيب الجميع.

فهل هي مجازفة ومخاطر غير محسوبة العواقب يرتكبها المنتخبون الذين يفترض فيهم الحرص على سلامة البلد والعمل على العبور به إلى ساحل النجاة؟؟ أم أن الأمر لا يعدو أن يكون تصريحات اعتباطية ومجازفات شفوية غير مبنية على حجج وبراهين… هذا ما ستكشف عنه الساعات القادمة.

تجدر الإشارة، إلى أن وزارة الدخلية، في دورية موجهة إلى ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم، شددت، عن تفاصيل “البروتوكول” الوقائي، الذي ستعتمده في يوم الاقتراع في ظل تفاقم المؤشرات المرتبطة بالوضعية الوبائية.

كما أكدت الوزارة على ضرورة توفير وسائل الوقاية والتعقيم في كل القاعات المخصصة للتصويت، عبر توفير عدد كاف من الكمامات والواقيات الشفافة، والمناشف الورقية، والمحاليل المطهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى