أخبار وطنيةالرئيسية

سابقة.. فريق مغربي يتمكن من تحلية المياه الجوفية المالحة بالطاقة الشمسية

توصل فريق من الباحثين المغاربة بشراكة مع باحثين من ألمانيا إلى ابتكار نظام مستقل يعمل بالطاقة الشمسية الحرارية والطاقة الضوئية لتحلية وتصفية المياه الجوفية المالحة.

وقال الدكتور خليل قاسمي المشرف على المشروع بالمغرب، في تصريح لموقع “الجزيرة نت” أنه “يمكن استخدام النظام في الريف لتصفية وإنتاج مياه الشرب المنزلية باستخدام الطاقة الشمسية، كما يهدف الشركاء إلى العمل على هذه التقنية لإنتاج مياه ذات نوعية جيدة ومناسبة للري الزراعي من مياه البحر الأبيض” المتوسط.

ويعاني سكان المناطق الساحلية بالمغرب من ارتفاع ملوحة المياه الجوفية، حيث يتجاوز مستوى الملح المعايير المغربية لمياه الشرب، ونتيجة لذلك فإن هذه المياه غير صالحة للشرب وضارة بالمياه والري.

وتم تنفيذ هذا المشروع في منطقة بوغريبة الريفية التابعة لإقليم بركان ، الذي يعاني من ارتفاع ملوحة مياه الآبار القريبة من البحر المتوسط، ويقع أقصى شمال شرق المملكة على بعد 15 كلم من الحدود مع الجزائر.

وأشار قاسمي في حديثه للجزيرة إلى التخطيط لهذا المشروع بدأ بعد مناقشات بين الشركاء في معهد الطاقة الشمسية بألمانيا وجامعة محمد الأول في وجدة بالمغرب عام 2016، وتم قبول تمويل المشروع عام 2017 من قبل وزارتي التربية الوطنية والبحث العلمي في البلدين، وقامت جمعية الإنسان والبيئة في بركان بتنفيذ أعمال حفر البئر.

عام 2019، قام فريق العمل بصنع وتجميع النموذج الأولى في ألمانيا وتم تحويله إلى المغرب تبرعا لكلية العلوم بجامعة محمد الأول بمدينة وجدة، وثم تثبيت النظام على منصة خاصة بإحدى القرى النائية في يوليو/تموز 2021، وتولى الشريك المغربي بجامعة محمد الأول مسؤولية شراء الألواح الكهروضوئية، وتصميم وبناء النظام الكامل لاقتناء الكميات الكهربائية والحرارية، والتحكم عن بعد في تشغيل نظام تحلية المياه بالطاقة الشمسية.

يقول قاسمي إنه تم تصميم هذا النظام المكتمل بإشراك طلاب الدكتوراه من جامعة محمد الأول بمدينة وجدة ومهندسين من معهد الطاقة الشمسية بألمانيا. وبفضل الباحثين الشباب وتوجيه من الأساتذة ومديري المشاريع، تم تنفيذ المشروع.

ويضيف أن طلاب الدكتوراه بالجامعة اكتسبوا بفضل هذا المشروع الخبرة والمعرفة العملية في مجال تطبيقات الطاقة الشمسية، كما ساهموا، من خلال البحث العلمي، في حل المشكلات التي يواجهها السكان بالمنطقة، لتطوير معدات مبتكرة قابلة للتسويق على المستوى الوطني والقاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى