تعليمغير مصنف

تنسيقية أساتذة التعاقد تحمل أمزازي مسؤولية فشل الهدنة وتقرر تمديد الإضراب 

صباح أكادير:

أصدرت التنسيقية الوطنية للأساتتذة الذين فرض عليهم التعاقد” مساء يومه الثلاثاء بياناً عقب اجتماع “مجلسها الوطني” ، أعلنت من خلاله،تمديد الإضراب إلى غاية يوم الخميس 25 أبريل قابل للتمديد”.

وحملت التسيقية  سبب العودة إلى الإضراب، المسؤولية الكاملة وزير التربية الوطنية و التعليم العالي و مديريات الوزارة بـ”خرق مخرجات الحوار ليوم السبت 13 أبريل” و الذي تم الإتفاق فيه على العودة للأقسام مقابل تخلي الوزارة عن مجموعة من إجراءات العزل و التوقيف.

و أضافت التنسيقية أن “الجموع الأستاذية تفاجأت بخرق سافر من طرف بعض المديريات الإقليمية للتربية و التكوين لاتفاق 13 أبريل (لجان تفتيشية و استئناف العمل و استدعاءات امتحان التأهيل المهني) خصوصاً تصريح وزير التربية الوطنية حول سقف الجولة الثانية من الحوار المزمع عقده يوم 23 أبريل 2019″.

و أشارت التنسيقية إلى أن ” الحوار باب من أبواب حل الملف المطلبي للتنسيقية” ، محملةً “المسؤولية التامة للوزارة الوصية على الأوضاع المزرية في المنظومة التعليمية”.

كما أكد أساتذة التعاقد عن ” مواصلة النضال حتى إسقاط مخطط التعاقد و الإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية” ، معربين عن استعدادهم لـ”تعويض الزمن المدرسي المهدور للتلاميذ بعد حل الملف بشكل نهائي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق