أخبار وطنيةالرئيسية

بالفيديو تشييد أكبر سد مغربي ببوابة الصحراء المغربية

بلغت نسبة تقدم أشغال سد فاصك، الواقع على بعد 35 كيلومترا جنوب مدينة كلميم، ما يفوق 53 بالمئة، بحقينة تزيد عن 79 مليون متر مكعب وبتكلفة إجمالية تصل لمليار و500 مليون درهم.

وأوضح عبد الكريم أيت اهداد، رئيس إعداد سد فاصك بجهة كلميم وادنون في تصريح صحفي، أن المشروع الذي يندرج ضمن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الموقع أمام الملك بمدينة الداخلة ويقع على واد صياد، يعد الأكبر على صعيد المملكة من حيث الخرسانة المدكوكة المائلة بحوالي مليون و500 ألف متر مكعب.

وأضاف المتحدث أن السد الذي انطلقت فيه الأشغال سنة 2018 يرتقب أن تنتهي في غضون سنة 2024 حيث وصلت نسبة تقدمها لحدود اليوم لأزيد من 53 في المئة، مشيرا إلى أن هذا الورش المائي وفَّر ما يفوق 650 ألف منصب يوم عمل ومكَّن أيضا من تأهيل اليد العاملة بالنظر لنوعية الأشغال التي تتطلب مهنية واحترافية عالية وسيتيح لفلاحي المنطقة الاستفادة من مياه السقي لتنويع منتوجاتهم الزراعية، كما سيضمن مناصب شغل قارة بعد إنهاء الأشغال.

وأكد المهندس أن الأهداف المتوخاة من المشروع تتركز أساسا على تزويد مدينة كلميم والدواوير المجاورة لها بالماء الصالح للشرب والحماية من الفيضانات وتقوية الفرشة المائية بالمنطقة وسقي نحو 20 ألف هكتار من أراضي سهل كلميم، منوها بدور السلطات الولائية والمحلية في دعم هذا المشروع التنموي الذي سيضع حدا لندرة المياه الموجهة للشرب.

الساكنة المحلية استبشرت خيرا بالمشروع مؤكدة أن أقاليم الصحراء المغربية تشهد طفرة نوعية في بنياتها التحتية، مشددة على أن وقعها سيكون ايجابيا وستساهم في جعلها مناطق جذب للاستثمارات سواء الوطنية أو الأجنبية مما سيقويها ويحوِّلها إلى قطب اقتصادي هام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى