أكادير والجهة

بالصور: قضية الاعتداءات على أراضي سكان منطقة سوس حاضرة في احتفالات إيمازيغن أمام البرلمان 

رقص و لباس تقليدي و مطالب بالاعتراف برأس السنة الامازيغية

يحتفل سكان المغرب الأولون ب”إض ينّاير” أو رأس السنة الأمازيغية، الذي يوافق 12 من يناير في كل عام ميلادي، عبر تقاليد عديدة وطقوس مختلفة.

وفضل سكان العاصمة الرباط، وعدد من النشطاء الأمازيغ الاحتفال بهذه الذكرى أمام البرلمان، رافعين شعارات تطالب برفع الحيف عن السكان الأصليين للبلد، وبضرورة الاعتراف الرسمي ب”ايض يناير”.

وطغت قضية الاعتداءات على أراضي سكان منطقة سوس، على احتفالات النشطاء أمام البرلمات، وذلك على خلفية ما بات يعرف ب”اعتداءات الرحل”.

يذكر أن نواب الأمة في البرلمان سبق لهم أن وجهوا مذكرة إلى رئيس الحكومة منذ أيام يطالبون فيها بإقرار رأس السنة الأمازيغية يوم عطلة وطنية رسمية مدفوعة الأجر للعاملين.

ويقول النواب إن طلبهم هذا يندرج في إطار “مقتضيات دستور 2011 المؤسس للتعدد اللغوي والتنوع الثقافي” وهو الدستور الذي أصبحت بمقتضاه الأمازيغية لغة رسمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق