الرئيسية، حوادث

بالصور:واحة “تيغمرت” لا زالت تقاوم ألسنة النيران.. والسكان يحصون خسائرهم

ـ صباح أكادير:

علمت “صباح أكادير” من مصاردها أن عناصر الوقاية المدنية والساكنة المحلية لا يزالان يعملان على إخماد الحريق المهول الذي اندلع منذ زوال أمس الاثنين، بواحة “تيغمرت” بجماعة أسرير، في الجنوب الشرقي لإقليم كلميم.


وأوضحت المصادر أن التدخلات التي عرفتها المنطقة يوم أمس مكنت من تخفيف هول الحريق، بعد التمكن من محاصرة النيران، وامتناع تمددها نحو عمق الواحة، حيث لا زالت الوقاية المدنية رفقة الساكنة المحلية، يخمدون آخر بؤر هذا الحريق المهول.


وكانت نيران كثيفة، قد اندلعت زوال أمس الاثنين، بواحة تيغمرت، وساهم في تأججها حرارة الجو المرتفعة، ورياح الشرقي القوية، التي تعرفها المنطقة، إضافة إلى أن رجال الوقاية المدنية وجدوا صعوبة كبيرة للوصول إلى الحريق، بسبب ضيق المسالك، وتواجد أحراش تحد من تقدمهم نحو الأمام، حتى أن بعض الأصوات طالبت باستعمال الطائرات لإخماده.


الحريق التهم مساحة واسعة من واحة “تيغمرت” المترامية الأطراف، حيث أن دواير “أيت بكو” وأيت مسعود” (النويصرات) و”تاوريرت” هي الأكثر تضررا من هذا الحريق. وقالت مصادر الجريدة، إن هذا الحريق يختلف عن كل الحرائق السابقة التي شهدتها الواحة، واصفة إياه بالحريق الأضخم في تاريخ الواحة، حيث قدر عدد الأشجار التي أتى عليها الحريق بحوالي 1200 نخلة، إضافة إلى مئات الأشجار من الزيتون والرمان وغيرها.


وللإشارة، فإن واحة “تيغمرت”، إحدى نقط الجذب السياحي المتميزة بالجنوب المغربي، غالبا ما تتعرض للحرائق، حيث أوردت مصادر محلية أن الحرائق تصيبها سنويأ ولكن ليس بنفس حدة حريق يوم أمس، كما أشارت إلى أن فعاليات المجتمع المدني بأسرير كانت قد راسلت المسؤولين بالجهة بضرورة إنشاء مراكز للوقاية المدنية على طول الواحة، لمنع تكرار مثل هذه الحوادث الكارثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.