أخبار وطنية، الرئيسية

الملك محمد السادس : كورونا اضرت الاقتصاد الوطني وعرت الاختلالات الواجب تداركها

اكد الملك محمد السادس في خطابة ليوم الجمعة 9 أكتوبر بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة من الولاية العاشرة على ان هذه السنة وبسبب ظروف وتداعيات انتشار جائحة كورونا مليئة بالتحديات ولابد من العمل لتجاوز كل الاكراهات والمشاكل المرتبطة بالوباء  مضيفا جلالته ان الازمة المرتبطة بالجائحة مستمرة للأسف وعرت مجموعة من الاختلالات التي كان لها تاتير سلبي على القطاع الاقتصادي في شموليته لدلك وجب يضيف جلالته الالتفاف ومواكبة القطاع الصحي مبرزا انه ومن اجل إعطاء فعة جديدة للاقتصاد وانتشاله من تداعيات الجائحة تم اطلاق خطط وبرامج لانعاش الاقتصاد الوطني ومعها القطاعات الإنتاجية للرفع من قدرتها على الاسثتمار ومواجهة المنافسة في اطار تعاقد دولي بناء لضمان شروط تنزيلها على ارض الواقع بكل مسؤولية ويسشمل الإصلاح أيضا مؤسسات القطاع العام لمواكبة التحديات وقد مكنت هذه الإجراءات الاستعجالية نحو 20 الف مقاولة مغربية من مواجهة تداعيات الجائحة السلبية بعد استفادتها مما يقارب 26 مليار درهم من القروض للنهوض بمقاولاتها وتجاوز اكراهات الجائحة والمساهمة في الحفاظ على مناصب الشغل وفتح فرص أخرى حاثا القطاع البنكي ان يكون عند حجم المسؤولية ويساهم في اقلاع المقاولات الاقتصادية ويساعدها على تجاوز الازمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.