أخبار وطنية، الأولى، الرئيسية

“أساتذة الكونطرا” يتوعدون بشل المدارس لمدة أسبوع ابتداء من يوم الاثنين المقبل

صباح أكادير:

في خطوة تصعيدية أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، أنها ستدخل في إضراب وطني مع الدخول في اعتصام، ابتداء من يوم الرابع مارس إلى غاية التاسع منه، بدل انطلاقه من 18 إلى 23 من نفس الشهر، الذي قد سبق أن قرره المجلس الوطني في وقت سابق.

وأوضح بيان لتنسيقية “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أن تنزيل البرنامج النضالي الجهوي، للرد عل الهجمة الشرسة التي شنتها الدولة بأجهزتها القمعية، إذ خلفت إصابات جسدية للأستاذات والأساتذة، مع الضغط الذي يتعرضون له من طرف مدراء الأكاديميات والمؤسسات التعليمية، لإرغمانا على توقيع ملحق العقد ».

وهددت التنسيقةبـ »المقاطعة الشاملة لكل الدروس، ولكل الإجراءات الإدارية، في حالة إستمرار الوزارة في نهجها وتعنتها في الإستجابة لمطل الإدماج ».

وأوضحت التنسيقية في بيانها « أن كل هذه الابتزازات والتضيقات المتكررة لن تزيدنا إلا ثباتا وصمودا من أجل تحقيق مطلب الإدماج وإسقاط مخطط التعاقد المشؤوم »، الأمر الذي عجل بالإضراب الوطني ابتداء من 04 إلى 9 مارس من الشهر الجاري.

بالمقابل اعتذرت التنسيقية لكل الأسر المغربية بسبب إهدار الزمن الدراسي لأبنائهم وبناتهم، بسبب ما أسمته الإرهاب الذي تمارسه وزارة التعليم الممثلة في الإدارت التابعة لها منذ ثلاثة سنوات. »

واعتبرت التنسيقة أن هناك « تسليع للمدرسة العمومية وتبضيع للمعرفة كإرث كوني تُخضعه الدولة لقانون العرض والطلب » مستشهدة بالأستاذ الشمال « الذي طُلب من عائلته باسترداد مبلغ رمزي كانت قد توصلت به بعدما فارق الحياة قبل متم الشهر ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.