سياسة

بالصور:المعارضة ببلدية أكادير تنسحب من الجلسة الثانية لدورة فبراير وتصدر بيانا في الموضوع

صباح أكادير:

انسحب مستشارون عن فريق المعارضة بالمجلس الجماعي لأكادير، خلال الجلسة الثانية لدورة فبراير 2019 التي انعقدت صباح اليوم الأربعاء بالمركب الثقافي خير الدين. احتجاجا على ما أسموه  ر فض الرئيس إعطاء توضيحات وتنوير الرأي العام بخصوص القضايا والملفات التي أشار اليها نائبه في التعمير سابقا.

وأرجع بيان صادر عن مستشارات ومستشارو المعارضة عن  الاتحاد الاشتراكي، والأصالة والمعارضة ولائحة البديل توصلت به صباح أكادير، أمر انسحابهم من الدورة كذلك لانعدام الجو السليم للنقاش والتداول في القضايا المعروضة. ومن بين النقط التي أدت الى اتخاذ هذا الموقف يقول البيان:

أولا- غياب الوثائق المتعلقة بنقاط جدول الأعمال خاصة برمجة الفائض والمتعلقة بمشاريع المدينة. خلافا لما تنص عليه المادة 53 من القانون المنظم للجماعات.

ثانيا- رفض الرئيس إعطاء توضيحات وتنوير الرأي العام بخصوص القضايا والملفات التي أشار اليها نائبه في التعمير سابقا.

ثالثا – اتخاذ قرار الطرد في حق المستشار الجماعي عبد الرحيم الشكيري على إثر تمسكه وإصراره على ضرورة تقديم التوضيح اللازم للرأي العام بخصوص هذه الملفات وكذا رفض تبرير عدم التوصل بوثائق الدورة وهو مظهر من مظاهر التحكم المناقض لمبدأ التداول والنقاش.

واستنكر بيان المعارضة بالمجلس الجماعي لأكادير، هذه السلوكات معبرا عن استيائه العميق حيال طريقة تدبير الشأن المحلي للمدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.