أكادير والجهة، الرئيسية

عامل تارودانت يوقف مهرجان الأركان بتافنكولت بسبب ضحايا فاجعة الحوز الذين لا زال مصيرهم مجهولا

بعد الحادث الأليم الذي أودى بحياة ركاب سيارة النقل المزدوج التي اختفت بعدما طمرتها الأتربة التي انجرفت من احد الجبال المحاذية للطريق بشكل مفاجئ بمنطقة إجوكاك بتراب اسني التابعة لإقليم الحوز.

قرر عامل عمالة تارودانت، إلغاء جميع أنشطته التي كانت مقرر تنظيمها أواخر هذا الأسبوع، كما تقرر أيضا الغاء فعاليات المهرجان الإقليمي للأركان بالجماعة القروية تافنكولت، تضامنا مع اسر فاجعة منطقة إجوكاك بتراب اسني التابعة لإقليم الحوز.

وكان الضحايا الذين كانوا قادمين من الدار البيضاء في اتجاه منطقة تالوين إقليم تارودانت قبل أن تتعرض للطمر تحت الصخور والأوحال بفعل انهيار صخري مفاجئ تتسبب في فقدان  عددا من الضحايا من ضمنهم أطفال ونساء.

ويجهل لحد الساحة مصير الركاب الذين كانوا على متن الحافلة الصغيرة التي كانت تعبر ، الطريق الوطنية رقم 7 بالنقطة الكيلومترية 230  على مستوى دوار توك الخير، جماعة إجوكاك، قيادة ثلاث نيعقوب، دائرة أسني.

وتضاربت الأرقام بشأن عدد الأشخاص الذين كانوا داخل سيارة النقل المزدوج ما بين 20 و 24 شخصا،  ويرجح أنهم لقوا حتفهم تحت الصخور والأوحال. في وقت تواصل فيه آليات السلطات الإقليمية جهودها منذ ليلة يوم أمس الأربعاء وتمكنت من فتح الطريق أمام سيارات الاسعاف التي تمكن البعض منها الوصول إلى موقع الانهيار قبل أن توقف فرق الإنقاذ عملية البحث مؤقتا عن السيارة بسبب سوء الأحوال الجوية والتساقطات المطرية القوية التي تشهدها المنطقة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.