أخبار وطنية، الرئيسية

تقرير: ثلث المغاربة أميون، و مليون تلميذ غادروا الدراسة و70 في المائة من خريجي الجامعات عاطلون

 

كشف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في تقرير له برسم سنة 2018، حول المدرسة المغربية، عن معطيات مثيرة حول الوضعية الهشة للمنظومة التعليمية المغربية، بالرغم من مسلسل الإصلاح الذي درجت الحكومات المتعاقبة على نهجه.

وقال تقرير المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي يحمل عنوان “مدرسة العدالة الاجتماعية”، إن ثلث المغاربة أميون، ومليون تلميذ غادروا الدراسة و70 في المئة من خريجي الجامعات عاطلون.

واضاف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن “أزمة التربية في بلادنا هي أزمة بنيوية وأخلاقية، لأنها تهدد مستقبل الأجيال الناشئة ومصير البلاد، وهي تتجلى في ضعف مكتسبات التلاميذ وعدم ملاءمتها لحاجات المغرب الحالية والمستقبلية ولمتطلبات سوق الشغل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.